Sunday, 16 June 2013




ماريسا آن ماير ولدت في 30 أيار عام 1975 وهي من المدراء التنفيذيين لإحدى الشركات الأميركية فهي الرئيسة التنفيذية لشركة ياهو وسابقا كانت لمدة طويلة المديرة التنفيذية لشركة جوجل والناطق الرسمي باسمها وهي أصغر مديرة تنفيذية ضمن قائمة فورتشن 500. 
 
المديرة العامة لشركة ياهو ماريسا ماير تقاضت راتباً إجمالياً بلغ ٣٦،٦ مليون دولار العام الماضي، بعد تسلمها إدارة المجموعة قبل 6 أشهر بحسب تقرير إخباري.

ماريسا ماير التي كانت تعمل مهندسة في شركة جوجل حصلت على اكثر 36.6 مليون دولار كتعويضات ومستحقات من ياهو في سنة 2012 بعد انضمامها لياهو كـCEO للشركة بعد تركها شركة جوجل،في شهر يوليو عام 2012، وفقاً للبيان الذي اصدره ياهو يوم الخميس . 35 مليون دولار كانو اسهم في شركة ياهو يستحقو في سنة 2017 ، وحصلت ايضا على 1.2 مليون دولار بونص. وراتب بمقدار 454,862 دولار لمدة اقل من نصف سنة عملت بها بياهو.

على الرغم من ان هذا قد يكون كثير الا ان ماريسا مايير لم تكن اكثر شخص بياهو دُفع له في سنة 2012، (Henrique de Castro) شخص اخر من جوجل دفعت له ياهو 39 مليون دولار كتعويضات للمجيء كـCOO لياهو.

ياهو بالتأكيد استفادت من مجيء ماريسا ماير للتحكم بزمام الامور بالشركة ، حيث ازداد سعر سهم شركة ياهو بمقدار 50% بين شهر يوليو(2012) الى شهر ابريل (2013) بزيادة قدرها 6.8مليار دولار اضافية للمساهمين. لذلك الـ1.2 مليون دولار الذي حصلت عليهم ماريسا ماير كبونص لا تعد كثيراً لما قدمته نظراً لارتفاع سعر سهم ياهو بهذه النسبة.

من خلال البحث، هناك معيارين تشير إلى أن (ماريسا ماير – Marissa Mayer) قد تكون سبب في نجاح ياهو.

1.    خبراء التقنية لهم القدرة على إلهام وتحفيز الآخرين

إضافة إلى شهادة ماريسا ماير في علم الحاسوب، فلديها خلفية واسعة في مجالها، من خلال عملها لعدة سنوات في شركة (جوجل – Google)، كأول امرأة تعمل كمهندسة في الشركة.

ساعدت ماير في اطلاق منتجات عديدة مثل Gmail، خرائط جوجل (Google Maps)، iGoogle وموقع جوجل الرسمي.

من خلال دراسة (زنجر فوكمان) مؤخرا، استعرضنا الكفاءات القيادية التي تفرق بين أفضل الرؤساء التنفيذيين والمتوسطين.

وجدنا أن أنجح الرؤساء هم من لديهم خبرة مهنية وتقنية. مع العلم أن اليوم أصبحت الشركات أكثر تعقيدا، فلا بد من وجود مسؤول تنفيذي ذو خبرة عميقة، يفهم ويقدر تماما المشاكل والحلول الممكنة.

يعتبر أفضل شخص لإلهام وتحفيز الموظفين هو "الخبير"، لكونه يأتي بأفكار ومعلومات جديدة دائما  للفريق. وهذا يعني أن ماير تستطيع أن تضع خبرتها الشخصية للاستخدام الأمثل.

2.    تفوق النساء في مجال تقنية المعلومات.

أشارت الدراسة الأخيرة التي نشرت في (Harvard Business Review) حول 7,280 من قادة تقنيات المعلومات أن 28% هم نساء و 78% رجال. وعند قياس مدى تأثيرهم في العمل من خلال 16 معيار، وجد أن تأثير الرجال 42% والنساء 52%.

وتعتبر هذه أول مرة في (ياهو) يتم فيها تعيين امرأة كرئيس تنفيذي. العديد من الشركات تتردد في جعل امرأة في هذا المنصب لأنهم يعتقدون أنها لن تكون ناجحة في هذا المجال وهذا مجرد روتين في مثل تلك المناصب حيث يفضلون الرجال. ومع خبرة ماير فهي قادرة على أن تكسر هذا الروتين.
Posted by Hire Me on 02:55

Bookmark Us

Delicious Digg Facebook Favorites More Stumbleupon Twitter

Search